تراجع الدولار بفعل ضغوط البيانات الاقتصادية

جريدة البديل السياسي- و م ع:

تراجع الدولار، الخميس، متجها إلى أدنى مستوياته في شهر أمام سلة من العملات بفعل ضغوط مجموعة كبيرة من البيانات الاقتصادية التي جاءت أضعف من المتوقع وأداء قوي هذا الأسبوع لليورو والجنيه الإسترليني.

وتحركت أغلب العملات في نطاقات ضيقة بعد الاضطراب الناجم عن أنباء متضاربة حول مصير اتفاق المرحلة واحد التجاري بين الولايات المتحدة والصين، والغموض المحيط بما إذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق من أي نوع قبل 15 دجنبر عندما يبدأ سريان رسوم أمريكية إضافية على سلع صينية.

وأظهرت بيانات اليوم تراجع الطلبيات الصناعية الألمانية على نحو غير متوقع في أكتوبر الماضي. وفي غضون ذلك، فاق النشاط الصناعي في منطقة اليورو التوقعات.

وارتفع الاسترليني بأكثر من 1.5 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري مقابل الدولار إذ يبدو من المرجح أن يفوز حزب المحافظين بأغلبية في انتخابات الأسبوع المقبل. وأعطى هذا دفعة لليورو الذي استفاد أيضا من بيانات أفضل من المتوقع في الآونة الأخيرة، وصعد 0.6 بالمئة أمام الدولار منذ بداية الأسبوع الجاري.

وارتفع اليورو قليلا أمام الدولار اليوم عند 1.1086 دولار، بينما تراجعت العملة الأمريكية 0.14 بالمئة أمام سلة من العملات إلى 97.517.

وتراجع الدولار الأسترالي 0.2 بالمئة إلى 0.6838 دولار أمريكي بعد مبيعات تجزئة وتصدير ضعيفة، لكن الدولار النيوزيلندي صعد إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر بعد خفض توقعات بتقليص أسعار الفائدة.

وجرى تداول الدولار الكندي عند أعلى مستوى فيما يقرب من شهر بواقع 1.3203 للدولار الأمريكي بعدما أبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير ،وقال إن هناك مؤشرات على أن الاقتصاد العالمي يشهد استقرارا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*