مسبار “هايابوسا 2” الياباني يعود للأرض في دجنبر المقبل

جريدة البديل السياسي – و م ع:

أعلنت الحكومة اليابانية، اليوم الثلاثاء، أن مسبار الفضاء (هايابوسا 2) سيعود إلى محيط الأرض يوم سادس دجنبر المقبل لإسقاط كبسولة تحتوي على عينات جمعت من كويكب يمكن أن تساعد في تفسير أصل الحياة.

ونقلت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية عن وزير العلوم، كويتشي هاجيودا، قوله خلال مؤتمر صحفي، "إن الكبسولة التي سيتم إطلاقها من (هايابوسا 2)، الذي أطلق على صاروخ في دجنبر 2014، من المتوقع أن تهبط في جنوب أستراليا".

وقالت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية في وقت سابق إنه لتجنب سحب الجاذبية الأرضية وتعطيل مسارها، من المقرر أن يطلق المسبار الكبسولة على ارتفاع حوالي 400 ألف كيلومتر، وهو ما يعادل المسافة بين الأرض والقمر.

وتم إطلاق المسبار لاكتشاف أدلة حول تكوين النظام الشمسي وأصل الحياة، حيث وصل إلى كويكب يسمى "ريوجو" في صيف عام 2018 وظل يدور حوله لمدة 16 شهرا. وأسقطت مركبة "هايابوسا 2" ثلاث مركبات جوالة على الكويكب، وأخذت بعض العينات من سطح صخرة في الفضاء خلال رحلتها.

وغادر المسبار، كويكب "ريوجو" في نونبر الماضي وسيستمر في مهمة أخرى بعد إطلاق الكبسولة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*