هل سيبقى مصرع عبد الجبار عزاوي لغزا محيرا؟

جريدة البديل السياسي : رمضان بنسعدون

اليوم تحل الذكرى الثانية عشر على اغتيال عبد الجبار عزاوي في ظروف لا تزال يلفها الضباب و كان المرحوم حينها بصدد تنظيف سيارات الوفد القطري الذي كان في خلال رحلة صيد بمنطقة عين بني مطهر شتاء 2008 ..و لا تزال شفرة اغتياله لم تفك بعد و والد الضحية يحمل الجهات المسؤولة و دولة قطر في مصرع ابنه ليلة راس السنة منذ اثني عشر عاما رميا بالرصاص ..

و بالرغم من التحريات و البحث المعمق في ملابسات الاغتيال الا ان لغز ه لم تمشف خيوطه حتى اللحظة .. اذن من قتل عبد الحبار عزاوي ؟ هل ييظهر الجاني ام ان الامور تبقى تراوح مكانها الى اشعار غير معلوم..

 

إ

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*