أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا المجتمع / مرصد محاربة الرشوة يتقدم بشكاية لوالي مراكش بخصوص الاستيلاء على بقعة للأملاك المخزنية و ضمها لڤيلا خاصة

مرصد محاربة الرشوة يتقدم بشكاية لوالي مراكش بخصوص الاستيلاء على بقعة للأملاك المخزنية و ضمها لڤيلا خاصة

جريدة البديل السياسي:                                 شكاية مع طلب فتح تحقيق.

الى المحترم والي جهة مراكش آسفي.

سلام تام بوجود مولانا الامام. وبعد، السيد الوالي المحترم، نرفع إلى سيادتكم هذه الشكاية بشأن واقعة تنم عن إحتقار القانون و تبخيس مؤسساته، إذ أقدم شخص يعتبر نفسه فوق المساءلة و دولة الحق، على الترامي، بطرق ملتوية، على بقعة أرضية في ملكية الاملاك المخزنية، تابعة للملحقة الادارية إسيل، و قام بضمها لفيلا يملكها بتجزئة “ابراهيم اوبراهيم” بحي سيدي عباد بمقاطعة جليز بمراكش.

و قد تابع المكتب الجهوي، للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، تداعيات هذة الواقعة، كما استقى عدة معلومات من مصادر متطابقة، كلها تؤكد بما لا يدع أي مجال للشك، أن الشخص المذكور إستولى على ما يناهز 400 متر في ملكية الملحقة الادارية اسيل (حيث يتواجد مقر ملحقة اسيل والدائرة الامنية 14) وتتواجد امام اعين قائد الملحقة المذكورة، دون أن تتحرك المساطر في حقه و دون أن يتم تطبيق القانون.

وخلف حادث ترامي صاحب الفيلا على بقعة ارضية مجاورة وتشييد بنيايات بداخلها، الكثير من الأسئلة عن دور السلطة المحلية في شخص السيد قائد الملحقة الادارية اسيل في حماية الاراضي الجماعية والمخزنية من الاستيلاء عليها من طرف الاشخاص، كما وقع بتجزئة “ابراهيم اوبراهيم”.

من جهة أخرى، نحيط سيادتكم علما أنه وتبعا لما ذكر، فقد شدد مواطنون من ساكنة التجزئة المذكورة، على ضرورة تدخلكم، خاصة وأنكم مشهود لكم بالحرص على تطبيق القانون و الحرص على سواسية الجميع أمامه، بعدما تغاضى الجميع عن الخروقات و تعامل معها كتحصيل حاصل. لذلك، نرفع إلى سيادتكم هذه الشكاية، ملتمسين منكم التفضل بالعمل على فتح تحقيق شفاف وشامل في الوقائع المثارة أعلاه، بقصد الوصول إلى الحقيقة، وحفاظا على حقوق ومصالح المواطنين. ودمتم السيد الوالي في خدمة الصالح العام. عن المكتب الجهوي مراكش آسفي.

 

   
   

 

شاهد أيضاً

إغلاق مركزيتين بجماعة إغرم نوكدال لإجبار الساكنة على إرسال التلاميذ إلى المدرسة الجماعتية

جريدة البديل السياسي /  محمد قشتو/ بينما الدخول المدرسي مضى عليه أزيد من شهر على مستوى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *