الرئيسية / الوقائع و الحوادث / رشق بالحجارة وتهشيم زجاج سيارة المصلحة لم يثني عناصر الأمن بمنطقة سيدي يوسف بن علي

رشق بالحجارة وتهشيم زجاج سيارة المصلحة لم يثني عناصر الأمن بمنطقة سيدي يوسف بن علي

جريدة البديل السياسي :  زكرياء أمغاري 

رشق بالحجارة وتهشيم زجاج سيارة المصلحة لم يثني عناصر الأمن بمنطقة سيدي يوسف بن علي من إلقاء القبض على أفراد عصابة المنزل المشبوه بدرب عبد الموجود على الرغم من مقاومتها . عاشت ساكنة درب عبد الموجود بمنطقة سيدي يوسف بن علي ليلة استثنائية بكل المقاييس ليلة السبت 30 نونبر 2019 حيث شهد المنزل الذي سبق لنا سلطنا عليه الضوء من خلال المقال الذي نشر بتاريخ 25 نونبر 2019 بجريدتنا تحت عنوان "منازل مشبوهة بمنطقة سيدي يوسف بن علي لإيواء عصابات تنشط في السرقة المقرونة بالعنف " خلافات نتيجة تناول حبوب الهلوسة بين أفراد العصابة فيما بينهم تحول إلى عراك لتبادل الضرب مع بعضهم البعض مرة بين الشباب مع بعضهم ومرة بين الفتيات فيما بينهن ومرة بين شاب وعشقته وكل هذا وذاك خلف حرمان ساكنة هذا الحي من النوم طيلة الليل وإلى حدود الساعة الواحدة ظهرا من يوم الأحد 01 دجنبر 2019 .

وقد أفاد مصدر مطلع لجريدة " البديل السياسي " أن ساكنة هذا الحي تقدمت بمجموعة من الشكايات المباشرة على رقم 19 في تلك الليلة وإلى حدود الصباح بدون جدوى وكانت الإجابة : " ها حنا جايين " إجابة خلفت استياء عميق في نفوس المواطنين بهذا الحي الذين أكدوا شجبهم ورفضهم التام لجميع الممارسات التي يحتضنها ذلك المنزل المشبوه كما أبرزت التراجع الأدوار الطلائعية التي كانت تقوم بها عناصر الشرطة المتمثلة في دورها الوقائي حفاظا على سلامة وأمن المواطن كما أعطت انطباع لدى المواطنين بالشعور بانعدام الأمن والأمان ساهم فيه توطؤ بعض المرشدين الأمنيين وتقصير بعض العناصر الأمنية بمنطقة سيدي يوسف بن علي في أداء واجبها وتساهلها مع بعض المنحرفين لمجموعة من الاعتبارات سوف نسلط الضوء عليها في قادم الأيام وأدى ذلك إلى فقدان هيبة عناصر الأمن مما جعل هذه الأخيرة تلقى المقاومة وعدم الامتثال من طرف جل المنحرفين.

وأضاف ذات المتحدث أنه في حدود الساعة الواحدة صباحا حلت أخيرا عناصر الدائرة السادسة إلى عين المكان والمتكونة من رئيس الدائرة وعنصرين أمنيين حيث تمت مداهمة المنزل المشبوه والذي لازال صوت الموسيقى والعراك فيما بين أفراد العصابة مستمر نتيجة الحالة الهستيرية التي وصلوا اليها بفعل حبوب الهلوسة المستهلكة في ليلتهم الخمرية وقد تمكنت العناصر من إلقاء القبض على صاحب المنزل الذي أبدى مقاومة شرسة في حق عناصر الأمن رفقة ثلاثة أصدقائه وفتاة وتم إخراجه بمعيتهم بصعوبة من المنزل في مقابل أقدم بقية العصابة على رشق العناصر الأمنية بالحجارة من سطح المنزل مما خلف تهشيم زجاج سيارة الأمن الخلفي وزجاج الباب الخلفي خلف السائق ومرآة باب هذا الأخير مما دفع برئيس الدائرة للمطالبة بالدعم والحرص على احتفاظ بالموقفين في ظل المقاومة من طرفهم ومن طرف باقي أفراد العصابة الذين تمكنوا من الفرار عبر أسطح المنازل المجاورة فور وصول الدعم.

وفي نفس السياق أكد مصدر مسؤول لجريدة " البديل السياسي " أن عناصر الدائرة السادسة أوقفت أربعة أفراد من العصابة والتي كانت موضوع مجموعة من الشكايات منهم ثلاثة شباب وفتاة من بينهم صاحب المنزل المشبوه حيث تم ضبط مبلغ مالي جد مهم بحوزة أحد الموقوفين الذي تبين مصدر حيازته عن طريق ترويج الحبوب المهلوسة واعتراض سبيل المواطنين تحت التهديد بالسلاح الأبيض وقد تم اشعار النيابة العامة المختصة بالمتعين والتي أمرت بإحالة الموقفين على الشرطة القضائية لمواصلة البحث ومعرفة هوية باقي أفراد العصابة .

شاهد أيضاً

التحقيقات تطول موظفين بجماعة بالناظور من أجل الحصول على شهادة العزوبة مقابل 14 مليون

جريدة البديل السياسي : متابعة تفجرت بإقليم الناظور فضيحة لاجئة سياسية زورت محررا رسميا للحصول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *