الرئيسية منبر البديل السياسي تغيير عقلية النساء: الكرامة لا تمنعهن من طلب الزواج

تغيير عقلية النساء: الكرامة لا تمنعهن من طلب الزواج

كتبه كتب في 9 يوليو 2024 - 2:06 ص

جريدة البديل السياسي 

تغيير عقلية النساء: الكرامة لا تمنعهن من طلب الزواج 

 

بدر شاشا باحث بجامعة ابن طفيل  القنيطرة 

في المجتمع المغربي والعربي، تُعتبر الكرامة والشرف مفاهيم جوهرية تؤثر بشكل كبير على تصرفات الأفراد وقراراتهم. من بين هذه التصرفات قرار الزواج، حيث غالبًا ما تنتظر النساء أن يتقدم الرجال بخطبة. ومع ذلك، فإن هذه العقلية قد تساهم في بعض الأحيان في تأخير الزواج أو عدم التوفيق في اختيار الشريك المناسب، مما يؤدي إلى ندم لاحق.

الكرامة هي قيمة أساسية في ثقافتنا، وتُعتبر جزءًا لا يتجزأ من هوية الفرد. الكرامة لا تعني الترفع عن التعبير عن المشاعر أو المبادرة في العلاقات الإنسانية، بل تتعلق بالاحترام الذاتي وحفظ الحقوق. عندما يتحدث الناس عن الكرامة في سياق الزواج، غالبًا ما يُعتقد أن المبادرة في طلب الزواج يجب أن تأتي من الرجل فقط، وإلا فإن ذلك يقلل من قيمة المرأة. ولكن هذا الاعتقاد قد يكون عقبة أمام بناء علاقات صحية ومتوازنة.

 المبادرة ليست انتقاصًا من الكرامة

طلب المرأة للزواج من رجل تراه مناسبًا، نقيًا، ومتقيًا لا يقلل من كرامتها بأي شكل من الأشكال. على العكس، يمكن أن يُظهر هذا الفعل قوة شخصيتها وثقتها بنفسها. المبادرة قد تكون خطوة جريئة تؤكد على نضج المرأة وقدرتها على اتخاذ قرارات هامة تخص حياتها المستقبلية. في العديد من الثقافات والمجتمعات، تعتبر هذه المبادرة طبيعية ولا تحمل أي نوع من العيب أو النقص.

كثير من النساء قد يمتنعن عن التعبير عن رغباتهن أو مشاعرهن تجاه شخص معين بسبب الخوف من الأحكام المجتمعية. هذا التردد قد يؤدي إلى عدم الزواج أو الزواج بشخص غير مناسب، وهو ما يسبب في كثير من الأحيان شعورًا بالندم لاحقًا. من الضروري أن ندرك أن الحياة الزوجية السعيدة تبدأ باختيار الشريك المناسب، ولا يوجد ما يمنع المرأة من أن تكون جزءًا من هذه العملية.

تغيير العقليات يبدأ من التعليم والتوعية. يجب أن ندرك جميعًا أن الكرامة لا تتعارض مع التعبير عن المشاعر أو المبادرة في العلاقات. التعليم يجب أن يشمل فهمًا صحيحًا للكرامة والشرف، وأن يعزز من قيمة المساواة بين الجنسين. النساء يجب أن يتعلمن أن لهن الحق في اتخاذ قرارات تخص حياتهن دون خوف من الحكم المجتمعي.

إذا شعرت المرأة أن الرجل الذي ترغب في الزواج منه يتصف بالصفات التي تريدها، فإن المبادرة بالطلب يمكن أن تفتح لها أبوابًا جديدة وتمنحها الفرصة لبناء حياة زوجية سعيدة ومستقرة. الشجاعة في اتخاذ مثل هذه الخطوات قد تؤدي إلى بناء علاقات قائمة على الاحترام المتبادل والتفاهم، وهي أساس قوي  يجب على المجتمع أن يعيد النظر في المفاهيم التقليدية التي قد تعيق النساء عن اتخاذ قرارات حاسمة بشأن حياتهن. الكرامة لا تتنافى مع المبادرة، بل تعززها. تغيير العقلية السائدة يمكن أن يسهم في بناء مجتمع أكثر توازنًا وعدالة، حيث تكون الخيارات مفتوحة للجميع دون قيود تقليدية تحد من سعادتهم وتحقيق أحلامهم. من خلال هذا التغيير، يمكن للنساء أن يشعرن بالثقة في قراراتهن، وأن يبنين حياة زوجية مبنية على أسس من الاحترام والتفاهم المتبادل.

.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .