مقر حزب بالناظور أصبح وكرا للمشعوذين والدجالين ولعب الكرطة

فاطمة الزهراء أشن –          جريدة البديل السياسي :

ان حال حزب الحركة الشعبية باقليم الناظور قد دخل مرحلة (باي باي) وذلك نتيجة التفكك الذي عرفه في هذا الاقليم منذ أن جمدت مجموعة من المنتخبين نشاطها السياسي .وقد أسفرت هذه القطيعة بين الحزب ومنتخبيه من شتات المنتمين .

بأن جميع المنتخبين الذين يحملون رمز السنبلة غيروا انتماءهم السياسي وحسب مصادر اوصلت بها جريدة البديل السياسي فأن هؤلاء المنتخبين بصدد الانتماء في احضان حزبي الميزان والحمامة بعدما أن اقتنعوا بأن حزب السنبلة انتهى أجله باقليم الناظور وبالمفهوم الشعبي المغربي ( الطمع طاعون ) و( الطماع ما يخلي دار باباه غير الكذاب ).

علما أن مقر حزب السنبلة بالناظور أصبح وكرا للمشعوذين والدجالين ولعب الكرطة .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*