عزاء القلب بالقلب ولن ننساك یا أخي مصطفى (رحمة الله عليك)

جريدة البديل السياسي:

تتساقط كل الأشياء أمامي كأوراق الشجر في الخريف بعد فراقك يا أخي مصطفى، رحمك الله.

نام طويلاً ولم يستيقظ ولم يسمع حنيني وصوت بكائي، رحل ولم يقل لي وداعاً، هو عند ربي لا يسمع سوى دعائي رحمك الله أخي مصطفى.

تمر الأيام ، ولا زلت أتخيل أنّ وفاتك مجرد حلم وإنّك على قيد الحياة، أتذكرك فأبتسم مرة وأبكي ألف مرة، رحمك الله يا أخي مصطفى.

أخي تفاصيل وجهك الطيب، ضحكاتك، أيامك، أفعالك، أقوالك، خفة الوقت معك وحنيتك، توسدت التراب وقلبي، رحمك الله وأسكنك فسيح جناته.

أخي مصطفى سأظل أحاورك بالدعاء لأرسم ابتسامتك وأنت في السماء، رحمك الله وجعلك بجنات النعيم رحماك ربي به.

أخي ليتك كنت خالداً أو ليت قدرك بالحياة دام لمدّة أطول، اشتقت لك بشكل لا يوصف رحمك الله وجبر قلوبنا على فراقك.

نفس الألم الذي كان بحنجرتي وقت موتك لا زال إلى الآن يؤلمني، رحمك الله يا من أوجعني رحيله، اللهم ارحم أخي واجمعني به يا رب.

أخي لو كان الموت بالاختيار لمت بدلاً عنك، فحسرة موتك وفقدانك أماتتني وأنا على قيد الحياة، رحمك الله بقدر شوقي إليك.

اللهم ارحم تلك الأعين النائمة إلى الأبد، وارزقها شرب كوثر نبيك وسكن فردوسك رحمك الله يا أخي مصطفى.

يمر من الزمن الكثير لم ولن أنساك يا أخي رحمك الله، وأسأل الله أن يجمعني معك في الفردوس الأعلى.

لن أنساك ما حييت رحمك الله وأسكنك جنات النعيم، أعترف أني فقدت أخي من ألجأ إليه في كل وقت، من يسد مكانك.

فقدت أعز وأطهر وأطيب قلب، رحمك الله أخي، ربي اجمعني فيه بجناتك.

هكذا هم الطيبون يرحلون بهدوء، رحمك الله يا أخي مصطفى.

أخي احتويتك بدعائي كما احتويتني بحنانك ولطفك رحمك الله يا من أوجعني رحيلك أخي.

كان يضحك وكنت أحيا رحمك الله يا أخي مصطفى.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*