الناظور…الراوائح الكريهة تثير استياء ساكنة أركمان والنواحي و تهدد سلامتهم الصحية والمجلس الجماعي خارج التغطية

فاطمة الزهراء اشن – جريدة البديل السياسي :

غير بعيد عن دواوير لهدارة وافليون وارجاف الله ، وبالضبط قرب قرب لعري الشيخ والمركز الفلاحي رقم 123، حولت مياه الصرف الصحي حياة السكان هناك إلى جحيم، بسبب انفجار  قنوات الصرف الصحي وتسرب المياه العادمة إلى البقع الأرضية غير المبنية الواقعة بالاراضي السقوية لسكتور زعاج قبيلة كبدانة جماعة اركمان اقليم الناظور  منذ أكثر من خمس سنوات .

المياه العادمة التي تسربت من إحدى قنوات الصرف الصحي، بجوار الطريق المؤدية إلى  تعاونية فتح واركمان المركز، تسببت في انبعاث روائح كريهة، ما جعل الساكنة تطلق نداء استغاثة إلى الجهات المختصة، وعلى رأسها المجلس الجماعي لأركمان، من أجل إيجاد حلول عاجلة لهذا المشكل.

وأكدت المصادر لجريدة البديل السياسي ، من الساكنة القريبة من موقع تسرب المياه العادمة، إن "مآسي الواد الحار التي شهدتها ومازالت تشهدها مجموعة من الدواوير بمدينة بهذه المنطقة، ويعيشها اليوم سكان  المجاورة، تجعل الساكنة تفقد الأمل في العيش وسط بيئة نظيفة خالية من مظاهر التلوث".

ومن هذا المنبر الاعلامي نطالب بـ"حماية الساكنة من الروائح الكريهة وكذا زوار المنطقة الذين يكتشفونها عبر الأخبار والجرائد والمواقع الإلكترونية بصورة إيجابية وفي الواقع بصورة سلبية"، مستنكرينأن "يبقى تسرب مياه الصرف الصحي لمدة تزيد عن أكثر من خمس سنوات  ولا أحد من المسؤولين المنتخبين يحرك ساكنا"، متسائلين باستغراب: "هل تنتظرون من تسرب هذه المياه الة البيوت

وعلاقة بالموضوع ذاته، أكد عدد من الشباب الذين حاورتهم جريدة البديل السياسي  أن "المجلس الجماعي وشركاءه سيتركون هذا المشكل الصغير حتى يصل مراحل متقدمة"، موضحين أن "الوضع يمكن إصلاحه بأبسط الوسائل وبثمن بسيط"، وفق تعبيرهم.

ومنذ يومين  تحاول جريدة البديل السياسي جاهدة التواصل مع مسؤولي الجماعة لنيل تعليقاتهم على الموضوع، إلا أن هواتف بعضهم ظلت ترن دون مجيب، وهواتف البعض الآخر خارج التغطية.

 


 


 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*