محام بهيأة الناظور يهين الصحافة ويآزر أباطرة العقار والمتاجرة في الممنوعات ضد الأقلام النزيهة

جريدة البديل السياسي :

تعرضت الصحافة في أرقى مكان لحماية الحقوق والدفاع عنها «المحكمة» إلى الإهانة حيث في إحدى القضايا التي نظرت فيها المحكمة في قضية   استند محامي  إلى مقال صحفي نشر بإحدى الجرائد ليدعم به دفاعه معتبرا ما جاء في المقال بالدليل والحجة على أقوال موكله المعروف بأباطرة العقار والمستحوذين على الملك العام بالناظور بطريقة غير قانونية.

 لكن في الجهة المقابلة تاه هذا المحاميالمعروف بالركاكة في الكتابة والمرافعة والذي يدعي بالديمقراطية والشفافية والنزاهة والمنتمي الى حزب ( البراد) علما ان مكتبه( مخموج بالذاب وسراق الزيت ) وكذا تاريخه المملوء بملفات فاسدة (والشطيح والرديح)

 علما ان هذا المحامي لا يهمه شي سوى الاثراء السريع على ظهر (البغال والحمير) انه محامي اخر زمان , وعلى هذا  فان صاحب المحامي لقد زار أكثر من 25 محامي بهيأة الناظور من أجل الترافع ضد الصحافة الا أن جوابهم صريحا اتجاه هذا (النباش ) والمعروف بشطحاته والزج برجال الصحافة في السجون. 

و بعدما غابت عن سادة المحامي   أدلة إقناع هيئة المحكمة بأن موكله حان ضحية  راح يصول ويجول قبل أن يصب جام غضبه على الصحافة بوابل من الإهانات وأنها لم تجد ما تنشره سوى الإدعاءات الكاذبة والأقاويل التافهة ما أثار حفيظة الزملاء الصحفيين الموجودين بالمحكمة وعلقوا بعدم أحقية ذلك المحامي في إهانة السلطة الرابعة بهذه الطريقة اللامهنية مرجعين هذا التطاول والقذف إلى فشل محامي يالدفاع عن موكله بالدفاعات القانونية.

وعلى هذا الأساس ومن هذا المنبر الاعلامي ننوه بهيأة الدفاع من طنجة الى الكويرة 

ولنا عودة للموضوع لاحقا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*