أسرة القضاء بالناظور تخلد اليوم العالمي للمهاجر تحت شعار العدالة في خدمة المغاربة المقيمة بالخارج + ( صور )

سميرة قريشي  –              جريدة البديل السياسي  :

يخلد المغرب، على غرار باقي بلدان العالم يوم 10 غشت كل سنة ، اليوم العالمي للمهاجر الذي يبرز أوضاع هذه الفئة التي تساهم بحيوية في التنمية سواء بالنسبة للبلدان الأصلية أو بلدان الاستقبال، وللتأكيد على الحاجة الملحة لتعاون دولي فعال يفضي إلى التزامات واضحة من أجل حمايتها أمام الإشكاليات التي تطرحها اليوم الهجرة الدولية.

 

يُعدُّ اليوم العالمي للمهاجر فرصةً للتعرّف على مظاهر الحياة، الَّتِي يعيشها المهاجر خارج وطنه في جميع المجالات؛ اجتماعيًا، وسياسيًّا، ودينيًّا، كما يُمكّن اليوم الَّذِي يُحتفي به كلّ سنة في 10 من غشت، من التعرّف على الأوضاع والصعوبات، الَّتِي تعتري حياة هذه الفئة، الَّتِي تركت وطنها الأمّ وسافرت إلى مختلف عواصم العالم لأهداف متعدّدة.

كما تُعدُّ ذكرى المهاجر فرصة للوقوف على أهمّ المنجزات الَّتِي حقّقها المغرب لهذه الفئة، الَّتِي تُشكّل شريحة كبيرة من المجتمع المغربيّ، وتظلّ دائمة الارتباط بواقعه بالرغم من بُعد المسافات الجغرافيَّة.

وتُعدُّ الذكرى، الَّتِي أُقرّت يوم 10 غشت، كيوم وطنيّ للمهاجر، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله  مناسبةً مُهمّة للاستماع إلى هذه الفئة، الَّتِي تجعل من هذا اليوم حدثًا تبرز فيه أهمّ الإشكالات الَّتِي توجهها بديار المهجر، سواء ما تعلق منها بالمؤسّسات التابعة للوطن الأم، الَّتِي أُحْدثت بهدف تقريب الخِدْمات العامة للمهاجر، ومساعدته في التأقلم مع المجتمع الجديد مع الحفاظ على الثوابت الوطنيَّة.

 

وحيث نظمت اسرة القضاء بالناظور هذا اليوم العالمي   للمهاجر الذي  يصادف يوم 10 غشت  من كل سنة ،بتنسيق مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمة بالخارج  يوم الاثنين 10 غشت 2020 على الساعة العاشرة صباحا بقاعة الاجتماعات بفندق أطاليون مارشيكا بالناظور ، لقاء حول موضوع ” مرفق العدالة في خدمة المغاربة المقيمة بالخارج ” .

تحت اشراف السيد علي خليل عامل اقليم الناظور ، بحضور الاستاذ محمد بنعبد القادر الوزير العدل والحريات ، والسيد الوكيل العام باستئنافية الناظور، والسيد رئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالناظور ، والسيدة ممثلة الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ، والسيد رئيس لدى عمالة اقليم الناظور   ، والاستاذ الحسين بوقرنيعة نقيب هيئة المحامين بالناظور، و النقيب الأستاذ  عبد القادر بنحياتي  ، ومجموعة من هيئة  اعوان القضائيين ، و ههيئة العدول بالماظور  ، وذلك بحضور مهاجرين مغاربة  بالخارج ، وعدة شخصيات أخرى .

تم فيه مناقشة الشق الاداري و الشق الزمني المتعلق بالتحولات المرتبطة بمغاربة العالم و تحسين الخدمات و مواكبة قضاياهم ببلدان الاقامة وفي بلدهم كذالك .عبر الانصات لمشاكلهم و تفعيل مقتضيات الدستور والتوجيهات الملكية للنهوض بأوضاعهم  الاجتماعية.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*