الناظور – نهب الرمال وتدمير البنية التحتية ببني بوغافر في زمن الكورونا. يعتبر جناية…+ صور

خليفة الداودي – جريدة البديل السياسي :

كثرت صرخات المجتمع المدني .والاعلام المحلي حول ماتتعرض له البنية التحتية بمنطقة اعزانا بني بوغافر غرب الناظور. حيث شاحنات من الحجم الكبير تتعدى حمولتها من الرمال المنهوبة الاربعين طن ( 40) دمرت بشكل شبع كامل الطريق الوحيدة التي بنتها وزارة التجهيز والتي اشترتت في استعمالها ان تتجاوز حمولة الاليات العشرة (10) اطنان فقط .

لكن إمبراطور المنطقة وحاكمها الفعلي الذي لا يعترف بالقوانين التي تشرعها الدولة باعتبار المنطقة خاصة به لا يبالي لا بنداءات المجتمع المدني ولا بما تنشره وسائل الاعلام سواء المحلية او الوطنية كونه يخظى بحماية خاصة ولا تنطبق عليه التشريعات الصادرة عن مؤسسات الدولة ..

فبالرغم من صرخات المواطنين اللذين يشكون جبروت الطغاة هناك .الا ان تدخل السلطة يكاد ان يكون منعدما مما شجع الناهبين لخيرات المنطقة على الاستمرار في تدميرهم للبيئة وللبنية التحتية. فإذا كان المغرب كله ملكا وشعبا وجميع الموسسات الدستورية منشغلون بالوباء والسعي من الحد في انتشاره وخماية المواطنين من تداعياته .فان اباطرة نهب الرمال يستغلون الظرفية فيقومون بسرقة ونهب الرمال قظر النستطاع وباظعاف الحمولات قصد تخزينها ومراكمة ثروات كبيرة من عائداتها ويكون بذالك المال المكتسب من جراء تلك الاعمال تكتسي طابع الكسب الغير المسروع يستوحب مسائلة أصحابه من أين لكم هذا ويعتبره رحال القانون بمثابة جناية .لانها جاءت فب زمن انشغل فيه الكل بقضية واستغلها الاخرون للثراء الفاحش ….

مصالخ درك البيئة. ورحال المياه والغابات تطالهم شبهة التواطؤ. وسلطانت الناظور وعلى راسهم العمالة أضحت ملزمة بالتخرك والا اتهمت هي كذالك بالمشاركة في الحريمة .

 

( خليفة الداودي )

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*