“وثائق التنقل” تكسر حالة الطوارئ في مدن مغربية واستياء عارم يصاحب طريقة توزيعها + صور

جريدة البديل السياسي –     فؤاد جوهر / 

اثار تجمع العديد من المواطنين وفي مناطق مختلفة من جهات المملكة، ردود فعل غاضبة من رواد فضاءات التواصل اﻹجتماعي، خصوصا مع حالة العشوائية التي سادت في التوزيع ، ما قد يشكل خطرا على صحة المواطنين بالتزامن مع مخاوف انتشار فيروس "كورونا".

واكتض العشرات من المواطنين في مدن مغربية مختلفة، وبأحياء شعبية صبيحة امس، وزوال اليوم، للحصول على وثيقة من السلطات المحلية، تسمح لهم بالتنقل لظروف قاهرة واستثنائية في ظل حالة الطوارئ الصحية التي أعلنتها وزارة الداخلية، وتمنح من قبل أعوان السلطة "لمقدمين والشيوخ". واستغرب نشطاء مواقع التواصل اﻹجتماعي للطريقة غير الصحية التي يتم التعامل بها في منح شواهد التنقل، بالتوازي مع هذه الظرفية التي تستوجب من المواطنين الحذر واﻹبتعاد ما أمكن عن التجمعات، واﻹزدحام لتفادي أي احتمال ﻹنتقال عدوى كوفيد 19 في صفوف المواطنين.

ونادى بعض النشطاء بعقلنة توزيع هذه الشواهد اﻹستثنائية على المواطنين، وذلك بالعمل على تسليمها في المنازل دون البحث عن أعوان السلطة قصد تفادي اﻹزدحام والتجمعات غير المرغوب فيها، وبهدف مكوث المغاربة بالبيوت، وتفعيلا لحالة الطوارئ الصحية بشكل سليم خصوصا مع تكرار ذات السيناريو في مناطق مختلفة.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*