وكيل الإعلام العماني سعادة علي بن خلفان الجابري يلقي محاضرة تعريفية عن السياسة الإعلامية مساء امس

جريدة البديل السياسي  :                    قلم : دنيا الفيلالي / القاهرة 

ألقى سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام العماني محاضرة تعريفية في مجلس الشورى، حول السياسة الإعلامية لسلطنة والأدوار التي تضطلع بها وزارة الإعلام في مختلف الجوانب المتعلقة بالقطاع الإعلامي والإعلام الجديد والمصنفات والمطبوعات وغيرها من الاختصاصات المناطة بالوزارة.

وأقيمت المحاضرة في قاعة النور بمبنى مجلس عمان بحضور سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي أمين عام مجلس الشورى وعدد من أصحاب السعادة الأعضاء وركز خلالها سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل الإعلام على توضيح السياسة الإعلامية المتزنة لسلطنة، مشيرا إلى أن الوزارة تضطلع بتنظيم قطاع الإعلام بالسلطنة، ومتابعة تنفيذ السياسة الإعلامية وإعداد الخطط والبرامج التدريبية.

وأكد سعادة الجابري خلال ورقة العمل التي قدمها بأن الوزارة انتهت مؤخرا من صياغة قانون موحد للإعلام يهدف إلى جمع مختلف أنماط الإعلام تحت مظلة قانون واحد. كما ستعكف الوزارة في المرحلة المقبلة على تنظيم الإعلام الإلكتروني عبر مركز الإعلام المجتمعي الذي يقوم بالدراسات العلمية بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس. كما تطرق سعادته إلى دور وكالة الأنباء العمانية في بث الخبر الرسمي بكل مصداقية، وأنها توسعت في نشاطها بشكل تدريجي وملحوظ حيث وصل عدد المراسلين المحليين بها الى 55 مراسلا، إضافة الى 11 مراسلا خارجيا.

وتطرق سعادته إلى قانون المطبوعات والنشر وكذلك لجنة المطبوعات والنشر التي تشرف عليها الوزارة.

كما تضطلع الوزارة بإصدار الأرقام المعيارية وإجازة المصنفات الفنية والإعلانات ومتابعة محتوياتها مشيرا الى ان عدد التراخيص الممنوحة في العام الماضي قد وصل إلى ما يقارب 1079 ترخيصا من بينها العديد من التصاريح للمصنفات الإعلامية. وفي مجال الإعلام الخارجي أوضح سعادة علي بن خلفان الجابري بـأن الوزارة بذلت جهدا كبيرا في هذا المجال فقد زار السلطنة خلال العام المنصرم حوالي 256 صحفيا من مختلف دول العالم.

إضافة إلى مشاركة السلطنة في العديد من معارض الكتاب بمختلف دول العالم. مثل معرض باريس ومعرض بروناي الذي كانت به ضيف شرف. وتسعى السلطنة العمانية للمشاركة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب خلال الدورات القادمة للمعرض، والذي سيعد إنجازا ثقافيا على الصعيد الدولي وفي الجانب الإعلامي دشنت الوزارة منصة إعلامية عبارة عن بوابة إلكترونية ضخمة ومحتواها ثري جدا تجمع الخطابات السامية لجلالته « حفظه الله ورعاه « وكل النسخ المتضمنة (كتاب عمان) الذي تصدره وزارة الإعلام وبها روابط مرتبطة بالموقع لكل من وكالة الأنباء العمانية والصحف والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، والإذاعات الخاصة وانطلقت بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية، ومن المؤمل أن تتوسع لتشمل لغات عالمية أخرى.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*