الحموشي يرقي 7857 أمنيا

جريدة البديل السياسي 

فتح مسطرة ترقيات 2020 والموظفون الصغار أكبر المستفيدين

 

وجه عبد اللطيف حموشي، مدير المديرية العامة للأمن الوطني، صباح أمس (الاثنين)، تهنئة خاصة إلى 7857 موظفا من نساء ورجال الأمن الوطني، شملتهم الترقية إلى رتب مختلفة.
وهمت الترقية المعلن عنها، 40 في المائة من المسجلين في جدول الترقي لسنة 2019، وهو الحصيص المالي المخصص من قبل وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، واستفاد منها 7857 موظفا وموظفة من مختلف الرتب والأسلاك الأمنية، أغلبهم من الموظفين الصغار والمتوسطين.

 


وعلمت “الصباح” أن 17 موظفا أمنيا رقوا إلى منصب والي أمن، ضمنهم المراقب العام حميد بحري، الذي يزاول مهام النيابة بولاية أمن البيضاء، والعميد المركزي بومهدي الذي يزاول بالجديدة، وعبد الرحمان عناب بأمن ورزازات، وعبد الخالق الزيداوي بأمن الحسيمة، ومحمد الوليدي والي أمن تطوان، وصادق الطرشولي، والي أمن مكناس، وفريد السولالي، المراقب العام بولاية أمن الرباط، إضافة إلى نائبي واليي الأمن بالقنيطرة وبني ملال. وشملت الترقيات إلى منصب والي الأمن أيضا توفيق الصايغ بمختبر الشرطة العلمية بالرباط، وكذا مدير مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية، ومحمد حموشي، بأمن طنجة الميناء، وأشارت مصادر متطابقة إلى أنه لا علاقة لهذا الموظف الأمني بالمدير العام للأمن الوطني، وأن تمة تشابها في اللقب لا غير.
وضمن المرقين إلى رتبة مراقب عام، نجاح الجيلالي، رئيس المكتب الوطني لمكافحة الهجرة غير المشروعة بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وضابط الاتصال بالمغرب في الاتحاد الإفريقي، ومدير نظم المعلوميات والاتصال، إضافة إلى رؤساء الشرطة القضائية بفاس والقنيطرة وجرادة. وشملت الترقية إلى منصب مراقب عام 31 موظفا أمنيا، و107 إلى عمداء إقليميين، و282 إلى عميد ممتاز و583 إلى عميد شرطة، و1180 إلى ضابط أمن ممتاز و1151 إلى ضابط أمن، و1761 إلى مقدم رئيس، و263 إلى مقدم، و68 إلى ضابط شرطة ممتاز بالزي المدني.
وسجل في جدول الترقي 20 ألفا من الموظفين من مختلف الرتب، ممن تتوفر فيهم شروط الأقدمية والمردودية والسلوك المهني والانضباط، واستفاد منهم برسم السنة الجارية 40 في المائة من المرشحين، حسب المناصب المالية المخصصة من قبل وزارة المالية. وبعد أن هنأ المدير العام للأمن الوطني، موظفي وموظفات الأمن المستفيدين من الترقية، أصدر تعليماته من أجل مباشرة مسطرة الترقي لموسم 2020، والتي سيعلن عنها في الأشهر الأولى من السنة الجديدة.
وحرصت المديرية العامة للأمن الوطني، منذ تعيين عبد اللطيف حموشي، مديرا عاما، على الرفع من عدد المستفيدين من الترقية، والإعلان عنها في الوقت المحدد لها، دعما لمخططات تحفيز الموظفين والنهوض بأوضاعهم المالية والاجتماعية، تنزيلا للتعليمات الملكية القاضية بدعم هذه الفئة من الموظفين، وتمكينهم من الوسائل الضرورية الكفيلة بضمان أمن الوطن والمواطنين.
وراهنت المديرية العامة على توسيع قاعدة المستفيدين في صفوف موظفي الأمن المنتمين إلى الدرجات الصغرى والمتوسطة، في الزي الرسمي، من حارس أمن إلى ضابط أمن ممتاز، والذين بلغ عددهم 4551 موظفا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*