الرئيسية / الوقائع و الحوادث / درك زايو يحجز سيارة محملة بالمخدرات في منطقة حاسي بركان

درك زايو يحجز سيارة محملة بالمخدرات في منطقة حاسي بركان

جريدة البديل السياسي-هشام قدوري:

تمكنت عناصر مركز القضائي لسرية الدرك الملكي بزايو اقليم الناظور ،صباح يوم الاربعاء الماضي من حجز سيارة سياحية تحمل لوحات ترقيم مزورة, وعلى متنها 15 كلغ من مخدرات اوراق ( طبا).

وجاءت متابعة المشتبه فيهم ، بعد ان توصلت عناصر الدرك لمعلومة تفيد ان سيارة من نوع فوسفاكل ( فينتو) خضراء اللون ، بصدد تهريب كمية مهمة من المخدرات متواجدة بقرية جماعية حاسي بركان اقليم الناظور.

وتعود اطوار احباط عمليات التهريب بعد ان كانت عناصر مركز القضائي لسرية الدرك الملكي بزايو متواجدة بالمنطقة المذكورة ، اثار انتباههم سيارة موضوع " الاخبارية " قادمة من احدى نواحي المدن المنتجة للكيف وهي محملة بكمية مهمة من مخدرات اوراق ( طابا) وبعد احاطة العمليات بمراقبة وتشديد الخناق على صاحب السيارة موضوع التهريب ،طاردتهم عناصر الدرك بالمنطقة المذكورة ، حاول صاحب السيارة المحملة بالمخدرات تمويه عناصر الدرك بتحويل اتجاهه الى صوب الناظور ، لكن دورية عناصر الدرك الملكي فطنت للامر وضلت تتعقب المشتبه فيهم الى غاية محاصرتهم ، تم التخلي عن السيارة المذكورة وهي محملة باوراق طابا ، لاذ سائقها ومساعده بالفرار عبر الحقول مستغلا الضلام الحالك .اثناء مداهمتهم من قبل الدرك.

واوضحت المصادر بان سيارة تم اقتيادها الى مركز سرية الدرك الملكي بزايو ، من اجل تعميق البحث وتفكيك الشبكة المنظمة التي تهرب المخدرات الى المنطقة الشرقية ، مع اخذ بصمات للتعرف عن هوية المشتبه فيهما . وتم حجز المخدرات وتسليمها لادارة الجمارك بعد تحرير محضر رسمي في النازلة.

وتندرج هذه العمليات، في إطار المجهودات الكبيرة التي تقوم بها عناصر مركز القضاىي لسرية الدرك الملكي بزايو ، لمحاربة التهريب بكل أنواعه، خصوصا تهريب المخدرات والمواد الغذائية المهربة والمنتهية الصلاحية ومختلف مواد التهريب الذي أصبح يتكاثر لتصديرها الى مدن المملكة نتيجة تساهل وسطاء بين المهربين والجهات الاخرى.

شاهد أيضاً

التحقيقات تطول موظفين بجماعة بالناظور من أجل الحصول على شهادة العزوبة مقابل 14 مليون

جريدة البديل السياسي : متابعة تفجرت بإقليم الناظور فضيحة لاجئة سياسية زورت محررا رسميا للحصول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *