الرئيسية / ملفات ساخنة / منازل مشبوهة بمنطقة سيدي يوسف بن علي لإيواء عصابات تنشط في السرقة المقرونة بالعنف

منازل مشبوهة بمنطقة سيدي يوسف بن علي لإيواء عصابات تنشط في السرقة المقرونة بالعنف

جريدة البديل السياسي- زكرياء أمغاري:

يعرف درب عبد الموجود بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش خلال هذه الأيام تزايد عدد ضحايا ظاهرة السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض من طرف بعض الشباب الجانح الذي يحج إلى هذا المكان من مختلف المناطق بحي سيدي يوسف بن علي وخارجه بل يستقطب بعض الشباب من مدن مختلفة بالمغرب حيث يوجد منزل بهذا الدرب يستغله شاب ذو سوابق عدلية ويسخره لإيواء بعض المنحرفين من الجنسين مكونين بذلك عصابات تشتغل في ترويج المخدرات والعقاقير المهلوسة .

كما يتم استغلال هذا المنزل كوكر للممارسة الفساد يتوافد إليه الجميع في الساعات الأولى بعد منتصف الليل لمباشرة تعاطي المخدرات بمختلف انواعها الى حدود الساعات الأولى من الصباح وصولا إلى تنفيذ عمليات السرقة المقرونة بالعنف في مختلف مناطق الحي آخرها وليس الأخير تعرض شاب في عقده الثالث صباح أمس الأحد 24 نونبر الجاري لعملية سرقة مقرونة بعنف خلفت جرح على مستوى الأنف وإصابة على مستوى الساق اليمنى وتجريده من مبلغ مالي قدره 300 درهم وهاتف نقال من نوع " الكاتير alcatel" .

وحسب مصادر مطلعة لجريدة " البديل السياسي " أن هذا المنزل وليس استثناء بل توجد منازل شبيهة بمنطقة سيدي يوسف بن علي كانت موضوع شكايات متعددة من طرف ساكنة هذا الحي نظرا لضرر الجسيم الذي سببته لهم لكونها أصبحت مرتع لإيواء عصابات تنشط في السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض تضم العشرات من الشباب الجانح برفقة فتيات قاصرات يتم استغلالهم لترويج المخدرات والاقراص المهلوسة ومخدر السليسيون هذا الأخير الذي عرف انتشار مهول في صفوف هذه الفئة .

تساؤلات كثيرة تثار من طرف ساكنة الحي أبرزها من المسؤول عن إشعار هذه العصابات بتحركات وتدخلات عناصر الأمن ومطالبتها باختفاء عن الانظار مما يحد من نجاعة كل التدخلات الأمنية دون تحقيق المبتغى ؟ وهل الجهات المعنية على علم بما يروج بالمنطقة أم أن هناك من له المصلحة في أن يسوق الأمور على كونها عادية وعلى ما يرام؟

شاهد أيضاً

مستشار يكشف خبايا تزوير التعويضات المالية بغرفة التجارة ويرفض شيكا ويتهم الرئيس باستمالة الأعضاء بالوثائق

جريدة البديل السياسي رفض مستشار بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الرباط/سلا/القنيطرة، قبول شيك يضم تعويضا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *