الرئيسية / دين و دنيا / حین حملوا لالة رحمة علی الة حدباء،بکی الاطفال والشیوخ والنساء،لم یتوقفوا عن البکاء

حین حملوا لالة رحمة علی الة حدباء،بکی الاطفال والشیوخ والنساء،لم یتوقفوا عن البکاء

جريدة البديل السياسي  :   خ .ع

حین حملوا لالة رحمة علی الة حدباء،بکی الاطفال والشیوخ والنساء،لم یتوقفوا عن البکاء لأن هذه السیدة لها الفضل علیهم،تملأ علی النساء وحدتهم فی غیاب الأزواج،وتساعد العاٸلات فی القرح والفرح،وکل سکان مدینة قصبة تادلة یستشیرونها فی کل صغیرة وکبیرة،تداوی الجراح وتقاسم الجمیع امالاهم والامهم،وحین شیعوها لمثواها الاخیر،شهد الجمیع بأنها اکبر جنازة عرفتها المدینة،ولم تکن الفقیدة من علیة القوم وکبراٸهم،بل مجرد امراة فی العقد الخامس من عمرها،تناثرت بعض شعیرات الشیب فی رأسها،وسرت بضع بقع بنیة جلدها دلیل النضج ومٶشر علی علامات الشیخوخة

المبکرة،ولکن المرأة کانت ذات جمال ساحر،ونظرات جذابة،جعلت الکثیرین یتقربون منها،ولما یٸسوا منها ومن عنادها المتکرر،جعلت رجلا صاحب نفوذ بالمدینة یستدعیها لمکتبه ولما رفضت،واجهت صعوبات کثیرة في حیاتها،بحیث حرمت من مساعدات الدولة کالطحین والزیت الذی یحمل شارة التضامن في صورة الکف بالکف،لکن بالرغم من ذلک ظلت مرفوعة الرأس ،شامخة کالنخلة تعیش علی الکفاف والعفاف،وکان سکان حی بودراع لایترددون عن مساعدتها،وشهد الجمیع لدرکي متقاعد کان یقضی حواٸجها فی صمت،تکفیرا لذنوب ارتکبها لم یحکیها لغیر سلیمان الذی ضمه القبر بسبب جرعة من قهوة سوداء. رحمة أو رحیمو کما یسمیها سکان حی بودراع،یقرون في مجالسهم السریة انها ولدت ابنا غیر شرعي،ومنحته لإحدی العاٸلات الثریة التی اخذته لمدینة طنجة.. سلیمان الذی سکن القبور هو من اخبر الرفیقة بأن الاب الحقیقی لابن رحیمو هو الدرکي ابراهیم،الذی تنکر لها ولابنها ولکن العلاقة بینهما ماتزال مستمرة فی الخفاء.

کان باٸعو السمک المقلي بالصاکة یحتفظون لها بنصیبها من السمک وباٸعو الخضر واللحم،لکن الدرکی عقا کان لایتقبل هذا النوع من التضامن وربما خلق لدیه نوعا من الغیرة جعلته یدخل فی صراع مع حمادی باٸع السمک ولما تمکن منه الغضب قلب مقلاة السمک،لکن حمادی لم یتقبل هذا السلوک من رجل ماتزال جوارحه تحن الی السلطة فلم یجد أمامه غیر سیخ من الحدید یقلب السمک فوجهه لوجهه فکانت الضربة فی العین ففقأتها. شهد الجمیع فی المحکمة لصالح حمادی فکان الحکم مخففا سنتین قضی منها سنة ونصف وعاد مرفوع الرأس،واستقبل بحفاوة،وفوجٸ الجمیع بقرار رحیمو التی قبلت الزواج به،فکانت فرحة أهل الحي کبیرة وانتصر الخیر علی شر رجل افقد رحیمو شرفها واوجعها فی ضیاع فلذة کبدها. ارحیمو عاد لها توهجها وتألقها ووجدت فی حمادی الرجل الطیب والشجاع الذی استرجع لها حقها من غریمها وعوضها عن کل سنوات الضیاع والحرمان.

عاشت ارحیمو فی حي بودراع معززة مکرمة،ماشاء لها ان تعیش،ولما تقدمت فی السن وقبیل وفاتها بیوم واحد،زارها شاب لم تعرفه اقترب منه وسرت فی عروقها قشعریرة همس فی أذنه انه ابنها المهندس محمد،دنت منه طبعت قبلة علی جبینه ولفظت انفاسها.

کانت الرفیقة رفقة قریناتها توزع التین المجفف والخبز فی المقبرة،کان الاطفال والمتسولین یأخذون حصصهم وصراخ قریدحة الساکنة بحي الحدادة یزلزل فضاء الموتی..کانت تخاطب المشیعین بقولها:

-این هو اللحم والکسکس…کلکم ستدخلون جهنم. کان الاطفال یضحکون ویسخرون منها،کانت تعانی من خلل عقلی،وکانت حرکاتها تجعل المعزین یبتسمون. لم نلتق ذلک المساء،کنت اعرف انک لن تأتین لأن الموت داٸما یذکرک بسلیمان باٸع الحلزون. بقیت لوحدی قرب ضریح عکو لیوی،کانت میاه الساقیة هي الاخری حزینة وغاضبة لأنها لاحظت غیابک،کنت ابصرک من وراء سور المجزرة،کنت تغسلین الصحون استعدادا لتقدیم العشاء للمعزین. لم احضر لهذه العادة التی یسمونها صدقة،قال لی شیخ کبیر :

لا تأکل یابني من عشاء النعي،فإنه اکله کمن یأکل من لحم المیت واضاف قاٸلا: عمل الانسان ینتهي بموته اما الصدقة فهي عادة سیٸة. کذبت علي ایتها الرفیقة،رمیت لي بمفاتیح غرفتنا السریة وقلت لي: -اذهب هناک وسألحق بک لاتکلمنی الان لأن العزاء لم ینته بعد،وانت کثیر الکلام قلیل الافعال. سلمت امری لله فهذه الرفیقة النازحة من بنی عمیر الغربیین تمکنت من فهم قانون اللعبة بحی بودراع،فهی سلیلة تربیة سلیمان ورحیمو ،لقد اصبحت ابنة الحفرة بامتیاز. خ .ع

شاهد أيضاً

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تعلن عن يوم عيد المولد النبوي الشريف

جريدة البديل السياسي-و م ع: أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن فاتح شهر ربيع الأول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *