الرئيسية / غير مصنف / من اجل تكثيف الغطاء النباتي العمومي بالقصر الكبير

من اجل تكثيف الغطاء النباتي العمومي بالقصر الكبير

جريدة البديل السياسي:  

المهدي السباعي/

 

على جميع المتدخلين ان يظافروا الجهود لرفع الضرر عن ساكنة مدينتنا .فحسب المعطيات ان الفرد عندنا لايتوفر على متنفس طبيعي امام سكناه ولوبنسبة ضئيلة لان سياسة الاسمنت طغت على الطبيعة لدينا فاصبحت منازل كانت تزخر بحدائق محيطة تغير المعالم لاجل مشروع اقتصادي كمحل تجاري بدل متنفس طبيعي {اسكرينيا نموذج ….} ماجاء في المخطط المحلي للبيئة وللمجلس الموقر تنفيده هو احداث مناطق خضراء جديدة ولو حلى حساب مباني ذات صبغة ادارية مهملة ومغلقة ….

لكل مواطن حق العيش في بيئة سليمة ….قد يقول المواطن ان الجماعة لم ترمم وتصلح النافورات والحدائق العمومية لكن حسب علمنا ان تلك المشاريع لها ميزانيتها وهي في طور الاعلان عن صفقاتها …..لكن المثير الجدل هو اننا نعيش تحت وطاة الخصاص المهول في المتنفس الطبيعي واصحاب الاقامات والمباني العالية والتجزئات يضيفون تلك المساحات المحسوبة على الغطاء النباتي الى عقاراتهم المحمية بالاسمنت المسلح اذا كنا نريد ان نطبق معايير السلامة الصحية في السكن لابد وان نبحث عن الحلول الناجعة ونطالب المسؤولين ان يفرغوا وسط المدينة من محطات البنزين وان يعوضوهم بالحدائق العمومية لان لدينا مايكفي من محطات البنزين طريق العرائش وطريق الرباط …..

من واجبنا هو الترافع كمجتمع مدني بيئي عودة الزمن الجميل لمدينتنا بتكثيف الغطاء النباتي العمومي في احياء المدينة العتيقة باحداث مناطق خضراء في المساحات الفارغة التي تلقى فيها القمامة والنموذج حي القطانين وكذلك تشبيك النوادي البيئية المدرسية في اطار اتحادات ومنظمات وجمعيات والرفع من مستوى الكفاءات المدبرة عبر تكوينات مستمرة وخلق برامج للتنمية المستدامة والمهن الخضراء بتنسيق مع الجماعة الحضرية لمدينتنا التي من الواجب خلق اتفاقيات وشراكات مع ذوي الاختصاصات ……املنا كبير في تفعيل قرارات المجلس فيما يخص هذا القطاع البيئي .

 

     

شاهد أيضاً

اختلاسات مالية ضخمة تهز المديرية الجهوية لتوزيع الماء والكهرباء

جريدة البديل السياسي: أفاد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أنه تم الكشف عن عملية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *