الرئيسية / نقطة نظام / فرحة العيد والعون القضائي بالتبليغات يعيد

فرحة العيد والعون القضائي بالتبليغات يعيد

جريدة البديل السياسي: نقطة نظام يكتبها محمد أعبوز :

أقبل العيد فجرى الناس كل الى غايته … فهذا كساب للمواشي يمني نفسه بربح وفير يحسب أرقام فواتير العلف من ذرة وفول وبرسم وفصة وشعير ووو ……

من أجل تقييم حقيقي مع زيازة 10 في المائة في ثمن الخروف التي اعلنت عنها تلفزتنا الموقرة بجميع وسائل الاعلان والتشهير .

ومن غير أن يتردد هذا الكساب ومخافة من أن تصل رؤوس قطيعته الى يد السباب ويصاب صفو وجهه بالتعكير .قرر أن يحتكر البيع لليوم الأخير للعيد على أبعد تقدير .

وفي المقابل كان المواطن المغلوب على أمره يطوف أكواب شركات السلف والأبناك بغية قرض لشراء أضحية العيد يرد اقساطها لمدة اربع أو خمسة سنوات بزيادة تصل الى اكثر من 14 في المائة من الفوائد .

وهناك من اخرج أثاث منزله ودراجته وتلفازته لجلب ثمن الخروف وليسد رمق أبنائه منه حتى لا تشرئب اعناقهم الى سطح الجيران .

وجاء العيد … وتم التزاور والتهاني وانتهت لذة اللحم والمرق… وخبت نار الشواء وبرد رمادها ليفتح العون القضائي سجل التبليغات لاستصدار الاحكام القضائية ضد من لم يستطع أن يؤدي اقساط قرض العيد .

فعيدكم سعيد وكل عام وانتم بألف خير 

شاهد أيضاً

مصائب المستشفيات تتواصل والمسؤولون في خبر كان

جريدة البديل السياسي.كوم /  نقطة نظام يكتبها محمد أعبوز / في الوقت الذي كنا ننتظر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *